الرئيسيةمجتمع

بحضور الأمير مولاي رشيد.. تشييع جثمان عائشة الخطابي بمقبرة الرحمة بالبيضاء

جرت، بعد ظهر اليوم الخميس بالدارالبيضاء، مراسم تشييع جثمان الراحلة عائشة الخطابي نجلة المقاوم المغربي، عبد الكريم الخطابي،وذلك بحضور الأمير مولاي رشيد.

وبعد صلاتي الظهر والجنازة بمسجد الشهداء، نقل جثمان الفقيدة إلى مثواها الأخير بمقبرة الرحمة حيث ووري الثرى.

وجرت هذه المراسم، على الخصوص، بحضور أفراد أسرة الفقيدة وذويها، وعدد من المسؤولين والفنانين، وعلى رأسهم إلياس العماري، وربيع القاطي.

وتوفيت عائشة الخطابي الإبنة الصغرى للمقاوم المغربي، عبد الكريم الخطابي، في مدينة الدار البيضاء عن عمر يناهز 81 عاما.

وازدادت الراحلة سنة 1942، إبان الفترة التي نُفي فيها والدها الذي حارب الاحتلال الاسباني بجبال الريف، وعاشت إلى جانبه في العاصمة المصرية القاهرة لكنها عادت بعد وفاته لتكمل حياتها في المغرب.

وتحصلت الراحلة من منفى والدها على شهادة الباكالوريا، وعرف عنها نشاطها الجمعوي الذي اشتغلت به، كما عملت مستشارة في المؤسسة التي تحمل اسم والدها عبد الكريم الخطابي.

إلى جانب ذلك شغلت ابنة المقاوم المغربي، مديرة لمصحة في العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء في الفترة الممتدة مابين سنتي 1991 و 2006.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق