الرئيسية

”راقي شرعي“ يُنـ.ـهي حياته بطريقة مأساويـ.ـة وسط صدمة أفراد أسرته

هومبريس  عثمان أغزاف 

أقدم ”راقي شرعي“، زوال يومه الإثنين 20 نونبر الجاري، على إنهاء حياته بطريقة مأساوية عن طريق شربه مادة ”الماء القاطع“، و ذلك في ظروف تبقى غامضة و مجهولة إلى حدود الساعة، مخلفاً صدمة قوية وسط أفراد أسرته و كل معارفه.

وحسب مصادر إعلامية متطابقة، فإن الهالك البالغ من العمر حوالي 60 سنة، قد عُثر عليه جُثة هامدة داخل منزله الكائن بحي ”الراحة” بمدينة برشيد، الأمر الذي خلف حالة إستنفار قصوى في صفوف السلطات المحلية و مختلف الأجهزة الأمنية الذين حلوا على الفور بعين المكان.

وأضافت المصادر نفسها، أنه جرى نقل جُثته نحو مستودع الأموات التابع للمستشفى الإقليمي لبرشيد، في إنتظار إخضاعها للتشريح الطبي، بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، بالموازاة مع فتح تحقيق حول حيثيات و ملابسات هاته الفاجعة المؤلمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق